Uncategorizedاعمال روحانيةفك السحرمين جربت شيخ روحاني

علاج المس العاشق بواسطة ذكر السدر مجربات

علاج المس العاشق بواسطة ذكر السدر مجربات

علاج المس العاشق على يد ورق السدر كيفية ليست ذائعة فى عالم الروحانيات وتحديا فى دواء المس العاشق في أكثر من مكان بالقرأن والسنة السليمة وإذا كان ذكرهما لم يتم تحديد الامر تفصيلى او بعلاج معين الا ان الامر كان واضح قديما من ايام النبي صلى الله عليه وسلم بل ذكرها مقار ذكر السدر او ورق السدر في القرآن بجنة المأوي وسدرة المنتهي ورد ذكر السدر في أكثر من مكان بالقرأن والسنة السليمة وايضا وصفة تغسيل الميت بماء وسدر من النبي صلى الله عليه وسلم

فالسدر من اشجار الجنة يتفيأ تحتها اهل الأيمن إذ أفاد هلم: { وأصحاب الأيمن ما أصحاب الأيمن في سدر مخضود وطلح منضود وظل ممدود مثلما ورد ذكر السدر في كلامه إيتي لدى سدرة المنتهى لديها جنة المسكن، حيث يغشى السدرة ما يغشيقال الحافظ الذهبي: الاغتسال بالسدر ينقي الدماغ أكثر من غيره ويذهب السخونة وقد ذكره النبي صلى الله عليه وسلم في غسل الميت.

علاج المس العاشق بورق السد منذو القدم

 

عن أم هدية رضي الله سبحانه وتعالى عنها تحدثت: (أتانا رسول الله صلى الله أعلاه وسلّم ونحن نغسل ابنته فقال: اغسلنها ثلاثاً أو خمساً أو أكثر من هذا إن رأيتن ذاك بماء وسدر، واجعلن في يوم القيامة كافوراً أو شيئاً من كافور، فإذا فرغتن فآذنني. تحدثت: فلما فرغنا آذناه، فألقى إلينا حقوه وصرح: أشعرنها إياه) الشيخان البخاري ومسلم.

ذكر سماحة الشيخ عبد العزيز بن عبدالله بن باز – رحمه الله سبحانه وتعالى – أن دواء السحر حتى الآن وقوعه وهو دواء مفيد – بإذن الله – للرجل إذا إحتجز عن جماع أهله أن يأخذ سبع ورقات من السدر الأخضر فيدقها بقرميد أو نحوه ويجعلها في إناء ويصب أعلاه من الماء ما يكفيه للغسل ويقرأ فيها آية الكرسي و( قُلْ يَاأَيُّهَا الْكَافِرُونَ )و( قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ )و( قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ ) و ( قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ )

وآيات السحر في سورة الطقوس وهي تصريحه هلم : ( وَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى أَنْ أَلْقِ عَصَاكَ فَإِذَا هِىَ تَلْقَفُ مَا يَأْفِكُونَ * فَوَقَعَ الْحَقُّ وَبَطَلَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ * فَغُلِبُوا هُنَالِكَ وَانقَلَبُوا صَاغِرِينَ ) ( 117 ، 119 )

والآيات في سورة يونس وهي كلامه سبحانه : وَأفادَ فِرْعَوْنُ ائْتُونِى بِكُلِّ سَاحِرٍ عَلِيمٍ * فَلَمَّا جَاءَ السَّحَرَةُ قَالَ لَهُمْ مُوسَى أَلْقُوا مَا أَنْتُمْ مُلْقُونَ * فَلَمَّا أَلْقَوْا قَالَ مُوسَى مَا جِئْتُمْ بِهِ السِّحْرُ إِنَّ اللَّهَ سَيُبْطِلُهُ إِنَّ اللَّهَ لا يُصْلِحُ عَمَلَ الْمُفْسِدِينَ * وَيُحِقُّ اللَّهُ الْحَقَّ بِكَلِمَاتِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُجْرِمُونَ ) ( 79 ، 82 ) ،
دواء المس العاشق بورق السد قديما

والآيات في سورة طه : قَالُوا يَامُوسَى إِمَّا أَنْ تُلْقِىَ وَإِمَّا أَنْ نَكُونَ أَوَّلَ مَنْ أَلْقَى * قَالَ بَلْ أَلْقُوا فَإِذَا حِبَالُهُمْ وَعِصِيُّهُمْ يُخَيَّلُ إِلَيْهِ مِنْ سِحْرِهِمْ أَنَّهَا تَسْعَى * فَأَوْجَسَ فِى نَفْسِهِ خِيفَةً مُوسَى * قُلْنَا لا تَخَفْ إِنَّكَ أَنْتَ الأعْلَى*وَأَلْقِ مَا فِى يَمِينِكَ تَلْقَفْ مَا صَنَعُوا إِنَّمَا صَنَعُوا كَيْدُ سَاحِرٍ وَلا يُفْلِحُ السَّاحِرُ حَيْثُ أَتَى ) ( 65 ، 69 )

وبعد قراءة ما ذكر في الماء يشرب منه ثلاث مرات ويغتسل

بالباقي وبالتالي ينقضي المرض إن شاء الله وإن دعت الاحتياج

لاستعماله إثنين من المرات أو أكثر فلا شقاء حتى يتلاشى المرض )

( مجموع فتاوى الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز – 3 / 279 – 280 ) .

يقول فضيلة الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن الجبرين

– رعاه الله –

: ( وإضافة إلى رقيت على قليل من ذوي القرابة أو الأحباب الذين حبسوا عن نسائهم ،

بما ذكره ابن عدد كبير من ورقات السدر ، وقراءة الآيات التي ذكرها

، فوقع الشفاء بإذن الله )

( الصواعق المرسلة في الدفاع والمقاومة للمشعوذين والسحرة – ص 606 )

دواء المس العاشق علما بأن استعمال ماء

السدر بالأسلوب والكيفية المذكورة خصوصا في

دواء المربوط المسحور عن أهله

قد قال جدوى عارمة بفضل الله سبحانه وتعالى

وعديد من المعالجين الروحانين يدري تلك الحقيقة ،

ولذا لا يشير إلى اقتصار النفع المرجوة على ذلك الجهة

لاغير فيمكن أن يستعمل للمصروع والمعيون والمسحور على العموم

الوسوم
اظهر المزيد
إغلاق
إغلاق