Uncategorizedاعمال روحانيةالحمل ومشاكلهرد المطلقة
أخر الأخبار

شيخ روحاني في القصيم لرد المطلقة

شيخ روحاني في القصيم

شيخ روحاني في القصيم

أنا متزوج منذ خمس سنوات ولم أر في زوجتي ما يعيبها لا أخلاقيا

ولا شيئا آخر فهي مطيعة لجميع أوامري ولا تعصي لي أمرا وحدث

خلاف بين زوجتي وأخي فقام أخي بضرب زوجتي وذهبت غاضبة إلى

بيت أهلها وفي ساعة غضب شديد لما حصل رميت الطلاق عليها

وكانت في فترة حيض ورجعت بعد ما رميت الطلاق عليها ـ 20 يوما،

والسؤال الأول: هل طلاقي لها نافذ أم لا؟ وهل يجوز أن أرجعها

شفهيا دون عقد قران ودون علم ولي أمرها؟.
والسؤال الثاني: قال لي أبي إنه سوف يغضب علي ويطردني

من البيت ولن يرضى علي إذا أرجعت زوجتي، فهل هذا يجوز؟

وهل أكون عاقا لوالدي إذا راجعتها؟ وهل يوجد حل لمشكلتي؟ وشكرا بارك الله فيكم.

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فطلاق الزوجة حال حيضها حرام، لكنه واقع رغم حرمته عند أكثر

أهل العلم، وهذا هو الراجح عندنا والمفتى به، وانظر الفتوى رقم: 5584.

وعليه، فقد وقع الطلاق على زوجتك، فإن كانت هذه هي الطلقة

الأولى أو الثانية فلك مراجعة امرأتك قبل انقضاء عدتها ـ وهي ثلاث

حيضات ـ من غير حاجة لعقد جديد ولا حاجة لرضا الزوجة أو وليها،

والرجعة تكون بالقول أو بالجماع، وانظر الفتوى رقم: 54195.

ولا يلزمك طاعة أبيك في طلاق زوجتك ولا تكون عاقا بمخالفته في

هذا الأمر، كما رجحناه في الفتوى ر قم: 1549.

وعليك أن تحسن عشرة زوجتك ولا تعرضها لأذى من أهلك أو غيرهم،

ولو اقتضى ذلك أن تسكنها في مسكن بعيد عن بيت أهلك كان عليك

أن تفعل ولو لم يرض أبوك، فإن طاعة الوالدين إنما تكون في المعروف،

ومن حق الزوجة على زوجها أن يسكنها في مسكن مستقل مناسب

لا تتعرض فيه لضرر، فاحذر من ظلم زوجتك أو تضييع حقها واستوص

بها خيرا ولا سيما وقد ذكرت أنها زوجة صالحة وتلك نعمة من الله

تستحق الشكر، ومع ذلك عليك ببر

رابط الواتساب اضغط هنا

رابط الاتصال اضغط هنا

ماتم نشره سابقا هنا

شيخ روحاني في القصيم

الوسوم
اظهر المزيد
إغلاق
إغلاق