Uncategorizedاعمال روحانية

المس العاش نفوذ الجن العاشق على الحياة الزوجية

المس العاش نفوذ الجن العاشق على الحياة الزوجية

نفوذ الجن العاشق على الحياة الزوجية

 

المس العاش عقب ظهور مظاهر واقترانات الجن الحبيب وفي خاتمة ذلك الموضوع لا مفر من التنبيه إلى قضية وظيفة جدا وهي نفوذ الجن الحبيب على الحياة الاجتماعية للناس.

لا يوجد شك ولا عجب في الآثار الهدامة الكثيرة التي يأتي بها الجن الحبيب على حياة الناس المتزوجين، فمن المعلوم أن الجني المحب يمس المرأة من الإنسان لأسباب مذكورة سلفًا، وأن الحبيب يمس الرجل من الإنسان. للأسباب المنوه عنها سلفًا أيضًا.

لكن إن مظاهر واقترانات الجن الحبيب وتأثيره على الإنسان الذي يسوده نفور القرين، وعدم رغبته وكسله وهواجسه ومخيلاته التي تتم لدى امتلاكها، جميعها تفسد الحياة الزوجية بين الناس وقد تسفر عن الموت التام بين العائلات.

لا عجب أن ذاك ليس هو الوضع أبدًا لأن مظاهر واقترانات الجن الحبيب لا من الممكن أن تلائم الحياة الزوجية الطبيعية والهادئة التي يود فيها الرجل.

فمن أصابته المس بزوجته أو أصابتها المسة بزوجها، فأصبر على ذاك البلوى، وآمن بذلك الإنصاف، وأطلب على حسب شرع الله الذهاب للخارج من تلك الموضوع وايضاً تعالج الحياة الزوجية قبل فوات الأوان.

الرقية التشريعية من الأحاديث والصلوات والآيات التي تكفي بإذن الله لمداواة ما أفسدته المسة الجن الحبيب وتعين في رحيل الجن بأمر الله، فيعود الرجل الممسوس إلى طبيعته الفائتة.

ومن ثم يمكنه صيانة ما فقده، والرجوع إلى الحياة الطبيعية، متعهدًا بذكر الله والتضرع وحسن نية الإنسان وحسناته لتجنب العبد العاشق للجن بإذن الله.

هل يؤدي الجن العاشق إلى الهلاك

 

من المفاهيم الخاطئة التي تهم العدد الكبير من الناس

أنهم يتصورون أن الجن المحب قد يؤدي بحياة الإنسان، وذلك غير صحيح هائل.

الوفاة والحياة من دراية الله، والموت وحالها لا يدري سوى رب الهلاك

، فينبغي للرجل الجريح بلمسة الجن الحبيب أن يقاوم ما تمَكّن أن يفعله من تلك اللمسة، ويتخذ اهتمام جميع السبل المشروعة لشفائه من تلك اللمسة، ورفع ذاته على أكثر من معدّل، والاختيار من ضمن هؤلاء السادة أقسى إيمان، والله إيتي أدري.

زواج من مسه جني عاشق

 

لذلك مثلما ورد في مظاهر واقترانات الجن الحبيب أ

ن المسوس ينفر من شريك وجوده في الدنيا لو كان متزوجًا.

لذا فإن المحادثة عن حكم الزواج من جني الحبيب له صلة

لذلك وثيقة بأعراض جن الحبيب ومشكلاته في الحياة الزوجية.

ومن الممكن القول إنه لو أنه الجن الحبيب

وأعراضه تحجب التلذذ بالحياة الزوجية بين الزوجين،

لذلك فلا يكمل الزواج حتى يدري الناحية

الأخرى بالضرر الذي لحق بشريكه.

ولأن النفور من الشريك الزوجي من أهم مظاهر واقترانات

لجن الحبيب، فمن الأساسي أن يتخلص الإنسان

من ذلك العملاق بالأساليب القانونية أولاً ثم يبتدأ بالزواج.

إن أمر تنظيمي السُّلطة بإعطاء الحق

في عطلة كاملة وكاملة تبرهن أن انها موضوع تهم إدارة الدولة.

وفي ذلك يقول ابن القيم: “والصَّحيح أنَّ النَّكاح

يُفسَخُ بكل الخلل والنقائص كسائر العقود”.

لأن منشأ السلام، والتشابه أن كل نقص وخلل ينفر القرين

الآخر عنه ولا يكتسب نية الزواج من المودة والرحمة،

فإنه يحتاج الاختيار “مس الجن الحبيب من الخلل والنقائص

التي يقع تأثيرها على التقليل من الزواج، الحب والحنان

والانسجام مثلما ورد في مظاهر واقترانات الجن الحبيب.

لذا يلزم على الإنسان أن يتخلص من ذاك الجني ثم يتزوج

بعقد زواج صحيح وتكون محددات وقواعد الاتفاق المكتوب كاملة والله أعرف.

الوسوم
اظهر المزيد
إغلاق
إغلاق