Uncategorizedاعمال روحانية

جلب الرزق وفائدة لتشيط لبيع السلعة محددة

جلب الرزق وفائدة لتشيط لبيع السلعة محددة

جلب الرزق ویحضر الجهد جماعة من الارواح الروحانیة وعددهم اربعة ویعطون الطالب نفقة عدد كمية حاجته ولکن حتى الآن ذلك الحضور یفتح له الارزاق من الغیب والشهود ولها طریق للمرحوم حاج امامقلی النخجوانی وعدد قراة تلك الطریقة کان 12000 مره فی مرحلة 7ایام وتلك الطریقة مختبرة ویحضرک خدامها وصرح ذو کشف الکروب :الأمر الذي شهدت به التجربه للغنی تلاوة تلك الاسماء الاربعة 12000مرة وهی یا قوی یا غنی یا ملی یاوفی

ورایت فی نسخة صحیحة ایضا وهو مجری قوی واکثر مشایخ الاسماء کالبونی ذهبوا الی تلك الطریقه وهو ان تقرءالاسماء الاربعة 12000فی مجلس شخص واذا لم یقدر فی مجلس فرد ینقسمه الی 12حصة وهی الف مرة فی کل یوم فی حانوت شخص وزمان شخص

واما اذا اردت فوز السریع علیک بفعله علی طریق المرتاضیین وهو اعطاء الغذاء او الحلوا واو ای غذاء حلو الی المفلسين او الاطفال بنیة خدام المجهود ویسمی ذلك الأكل المختص ب نیاز موکل فی الفارسیه ومعناه کان ما یحتاج به الموکل والخادم وتلك الطریقة فی قراء تلك الاسماء قد ورد بأساليب شخص وهو مروی من اهل البیت وقدرایت متعددة نسخة کلها بدون فرق

جلب الرزق فائدة قديمة من المخططات

وبذلک انقل نسخة کاملة منها وهو فی مخطوط سلیم وصرح صاحبها :مروی من اهل البیت علیهم السكينة باسند صحیحه من قرء تلك الاسماء الاربعة بنیة حصول المرغوب والوصول الی المقام والحاجة ونجاح المتطلبات حصل مراده من دون شک ولا ریب واما الجهد ان تبتدء فی یوم الثلثاء وتقرء فی کل یوم 1200 مرة الی عشرة ایام بدون فصل ولا انقطاع وختام المجهود کان

لذلك فی یوم الخمیس وبعد الفراغ من الجهد فی یوم الاخر ینقسم الی المحتاجین والاطفال الخبز والحلوا وبلا شک ولا ریب یحصل له المبتغى وقد ذکر عدد محدود من الاکابر من المرحوم عبرة السالکین الشیخ ولی الله رحمه الله تلك الطریق الا ان المرحوم ولی الله قید المجهود في أعقاب دعاء الصباح

لذلك رایت فی الرؤيا سر فی قراءة تلك الاسماء بالعبرانیة واعرفها ولا استطیع ان ابیح بها ومن قراءالاسماء المذکوره بالعبرانیه بجملها یحضر الخادم في مواجهتِه ویعطیه ذهبا کثیرا والذی یحضر کان شابا جمیلا من العلماء الجن یسکن فی مناطق جبلية جیلان ومختبر وذکرت تلك الامر للنفوس لاشتیاق قراء تلك الاسماء

نفع لبيع السلعة ونحوها تم تجريبها مرارا

بسم الله والتضرع والسلام علي رسول الله وعلي آله

وصحبه ومن والاه أمابعد :فيقول العبد الفقير محمد مممدوح

من المجربات السليمة مرارا وفيرة وما زلنا نفعله لبيع السلعة

والماشية والدور وكل شئ أن تحضر رملا طاهرا وتبسطه

علي شئ ثم تكتب فوقه بأصبع يدك اليمنى السبابة

وأنت ضامر علي بيع الشئ المرغوب حروفا مفردة وبدون

طمس وبخط نسخ جميل كلامه تعالي من سورة الأنعام

(أومن كان ميتا فأحييناه وجعلنا له نورا يسير به في الناس)

ثم ترشه علي الشئ الذى ترغب بيعه ورواجه قبل

أن تعرضه فأنه يحصل المرغوب بإذن رب العباد مختبر مرارا ..

لجذب الرزق وفتح الأبواب المقفولة:

 

لذلك لقضاء الاحتياج و جذب الأرزاق البسملة

و الدعاء على النبي صلى الله أعلاه و طمأنينة ثم تقول:

لذلك اللهم يا علي يا متعال و ياعالم بحالي و أحوالي بعث

مفاتيحك و حل أقفالي و ارزقني برزق فضفاض و أنا في مكاني

لذلك يا من لا يتخلف عن الحضور عني و لا ينساني اللهم أنت

لها و لجميع احتياج فاقضها بفضل بسم الله الرحمن الرحيم

لذلك ما يفتح الله للناس من رحمته فلا ممسك لها عشرة مرات

دبر كل دعاء مفروضة و لجميع ما ترغب.بعون الله تعالي

الوسوم
اظهر المزيد
إغلاق
إغلاق